الإثنين
09
يناير 2023
البابا فرنسيس يستقبل أعضاء لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية ٢٠٢٣
الفاتيكان

استقبل قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية ٢٠٢٣ في القصر البابوي بالفاتيكان، وذلك لمناقشة أهمية الدور الذي تقوم به هذه الجائزة العالمية في نشر قيم الأخوة الإنسانية من خلال تشجيع النماذج الرائدة عالمياً في هذا المجال، داعيا إلى ضرورة التأكيد على حماية حقوق النساء والأطفال.

وحرص قداسة البابا فرنسيس، خلال حديثه إلى أعضاء لجنة التحكيم الستة والذين يمثلون خلفيات متنوعة، على تسليط الضوء على الأزمة المستمرة في هاييتي، مؤكدا أن دور اللجنة مهم في تعزيز رسالة الأخوة الإنسانية، موضحا أهمية التمسك بالدفاع عن حقوق المرأة التي أصبحت في كثير من الأحيان مجرد حبر على ورق ولا تجد تطبيقًا على أرض الواقع، داعيا المجتمع الدولي إلى ضرورة دعم هاييتي، مشيداً باختيار الجائزة في العام الماضي، لمؤسسة المعرفة والحرية (فوكال) الهايتية على جائزة زايد للأخوة الإنسانية 2022.

ومن جانبهم، شكر أعضاء لجنة التحكيم قداسة البابا فرانسيس على إعلانه التاريخي لوثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية عام ٢٠١٩ مع فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، في أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة، مؤكدين أن المبادئ الإنسانية السامية التي سطرتها الوثيقة التاريخية تشكل نبراسا يحتذى به خلال عملية اختيار الفائز أو الفائزين لدورة الجائزة ٢٠٢٣، حيث أصبحت علاقة الأخوة التي تجمع البابا فرنسيس والإمام الطيب مصدر إلهام لجميع محبي السلام والتعايش الإنساني حول العالم.